x
  • captcha

التهاب غمد الوتر دي كيرفان

ترتبط عضلات وعظام اليد بنسيج سميك مرن يسمى الأوتار. وتُغطى الأوتار بغشاء رقيق ناعم من الأنسجة يعرف باسم الغشاء الزيلي. وتعد الباسطة القصيرة لإبهام اليد والعضلة الطويلة المبعدة لإبهام اليد وتران في جانب الإبهام من ناحية المعصم. ويؤدي التهاب أغشية تلك الأوتار وتورمها إلى الضغط على الأعصاب المجاورة مما يتسبب في ألم وتنميل في جانب الإبهام من ناحية المعصم.

وقد يتسبب إجهاد هذه الأوتار في التورم والتهيج ويؤدي إلى حالة تسمى «التهاب غمد الوتر دي كيرفان»، وهي حالة يعاني فيها المريض من الالتهابات. كما تعرف الحالة أيضًا باسم «التهاب دي كيرفان» أو «متلازمة دي كيرفان» أو «مرض دي كيرفان».

الأسباب

السبب الدقيق للإصابة بـ«التهاب غمد الوتر دي كيرفان» غير معروف، لكن عادةً ما ينتشر بين الأشخاص الذين يقومون بحركات متكررة لليد أو المعصم، أو الذين يعانون من إصابة في المعصم أو الوتر، أو حالات الالتهاب مثل التهاب المفاصل اوالتهاب المفاصل الروماتويدي. ويشيع انتشار «التهاب غمد الوتر دي كيرفان» لدى الحوامل والنساء في منتصف العمر.

العلامات والأعراض

تشمل أعراض «التهاب غمد الوتر دي كيرفان» الألم على جانب المعصم عند قاعدة الإبهام. وقد يظهر أيضًا بعض التورم والاحمرار في المنطقة. وقد تزداد الأعراض سوءًا عند قبض اليد أو إمساك الأشياء أو تحويل المعصم. وقد يعاني المريض من الشعور بـ«انقباض» أو «طقطقة» عند تحريك الإبهام.

التشخيص

يقوم طبيبك بتشخيص «التهاب غمد الوتر دي كيرفان» عن طريق ملاحظة الأعراض ومعرفة تاريخك الطبي وإجراء الفحص السريري للمعصم. ويمكن تأكيد الإصابة بـ«التهاب غمد الوتر دي كيرفان» من خلال اختبار فينكلشتاين «Finkelstein». في هذا الاختبار، سيطلب منك الطبيب إغلاق قبضة يدك على أن تغطي أصابعك الإبهام وثني المعصم نحو إصبع الخنصر. وسيتأكد من خلال الألم الناجم عن هذه الحركة ما إذا كنت مصابًا أم لا.

العلاج

يتكون علاج «التهاب غمد الوتر دي كيرفان» من كل من العلاج غير الجراحي والعلاج الجراحي.

ويشمل العلاج غير الجراحي تجنب الأنشطة التي تزيد من الألم والتورم ووضع الثلج واستخدام حمالة لدعم وتثبيت اليد والعلاج الطبيعي. وستساعد مضادات الالتهابات في تخفيف الألم والتورم. وقد يوصي طبيبك أيضًا بحقن الكورتيكوستيرويد لتقليل تورم غمد الوتر.

العلاج الجراحي: سيوصي طبيبك بإجراء جراحة استنادًا إلى شدة أعراض الألم ومدى الاستجابة لأساليب العلاج غير الجراحية. ويتضمن الإجراء الجراحي للمرضى الخارجيين فتح أو قطع الجزء الملتهب من غمد الوتر لتخفيف الضغط على الوتر والسماح بحرية حركة المعصم. بعد الإجراء الجراحي، يتم وضع جبيرة للرسغ لمدة شهر على أن يكون الإبهام والأصابع حرة ومتحركة. سيعطيك الجراح الخاص بك أيضًا تعليمات بشأن أداء تمارين لتقوية معصمك.

ملخص

تتسم «متلازمة دي كيرفان» بالألم في جانب المعصم من ناحية الإبهام بسبب التهاب الأوتار. وفي حين أنه من الممكن للعلاج التحفظي تخفيف الأعراض وتحسين حركية الإبهام والمعصم، قد يكون من الضروري في الحالات الشديدة إجراء تسليك جراحي للضغط الواقع على الوتر.

Other اليد List