x
  • captcha

كسر المعصم

يتألف المعصم من عظمتين في الساعد، وعظم الكعبرة والزند، وثمانية عظام رسغية صغيرة في راحة اليد. ويشير كسر المعصم إلى وجود كسر أو أكثر في أي من هذه العظام.

وتشمل أنواع الكسور ما يلي:

  • الكسور البسيطة التي تكون فيها العظام المكسورة متوائمة ومستقرة جيدًا.
  • الكسور غير المستقرة وهي الكسور التي تكون فيها أجزاء العظم المكسور غير متوائمة ومخلوعة من مكانها.
  • الكسور المفتوحة (المضاعفة) هي كسور حادة يبرز فيها العظم المكسور خارج الجلد. وهذا النوع من الكسور أكثر عرضة للإصابة بعدوى ويتطلب عناية طبية فورية.

الأسباب

قد يحدث كسر المعصم بسبب السقوط حال كون الذراع ممدود، أو بسبب حادث سيارة، أو بسبب إصابات العمل. وقد تتسبب أيضًا معظم الألعاب الرياضية مثل كرة القدم أو التزلج على الجليد إلى كسور المعصم؛ وهي أكثر شيوعًا لدى الأشخاص المصابين بهشاشة العظام، وهي حالة تتسم بتقرح العظام.

العلامات والأعراض

تشمل الأعراض الشائعة لكسر المعصم الشعور بألم شديد والتورم ومحدودية حركة اليد والمعصم. كما تشمل الأعراض الأخرى ما يلي:

  • تشوه المعصم أو التوائه
  • ظهور الكدمات
  • الخدر والتنميل
  • التيبس

التشخيص

سيقوم الطبيب بإجراء فحص سريري مبدئي يتبعه إجراء اختبارات تصويرية مثل تصوير المعصم بالأشعة السينية لتشخيص وجود كسر والتحقق من مواءمة العظام. وفي بعض الأحيان، قد يُطلب منك إجراء أشعة مقطعية لجمع مزيد من التفاصيل حول الكسر، مثل إصابة الأنسجة الرخوة، أو الأعصاب أو الأوعية الدموية. وقد يتم إجراء التصوير بالرنين المغناطيسي لتحديد الكسور الصغيرة وإصابات الأربطة.

سيأمر طبيبك بإجراء مسح تصويري للعظام لتحديد الكسور الإجهادية الناجمة عن الصدمات المتكررة. حيث يتم تجميع المادة المشعة التي تم حقنها في الدم في المناطق التي يلتئم فيها العظم ويتم اكتشافها باستخدام الماسح الضوئي.

العلاج

قد يصف لك الطبيب الأدوية المسكنة والأدوية المضادة للالتهابات لتخفيف الألم والالتهاب.

ويتم علاج الكسور غير النازحة إما باستخدام حمالة أو جبيرة لتثبيت المعصم في مكانه.

في حال نزوح عظام المعصم، قد يقوم الجراح بإجراء رد للكسر لمحاذاة العظام. ويتم ذلك تحت التخدير الموضعي؛ ويتم وضع حمالة أو جبيرة بعد ذلك لدعم المعصم والمساعدة في الالتئام.

الجراحة

يوصى بإجراء الجراحة لعلاج كسور المعصم النازحة جدًا وتجري تحت التخدير الكلي.

يمكن استخدام التثبيت الخارجي، مثل التثبيت بالدبابيس، لعلاج الكسور من الخارج. ويتم تثبيت هذه الدبابيس فوق موضع الكسر وتحته، ويتم تثبيتها في مكانها من خلال إطار خارجي خارج المعصم.
قد يوصى بالتثبيت الداخلي للحفاظ على العظام في وضعها الصحيح أثناء التئامها. وقد يتم زرع أشياء مثل القضبان والشرائح والمسامير في مكان الكسر.

يمكن علاج العظم المتهشم أو المفقود باستخدام الطعوم العظمية المأخوذة من جزء آخر من الجسم، أو من بنك العظام أو باستخدام بديل للطعوم العظمية.

خلال فترة العلاج، قد يُطلب منك إجراء بعض تمارين الحركة للحفاظ على مرونة معصمك. وقد يوصي طبيبك بإجراء علاج تأهيلي يدوي أو علاج طبيعي لتحسين وظيفة المعصم وتقويته وتقليل تيبسه.

المخاطر والمضاعفات

كما هو الحال مع أي إجراء جراحي، تنطوي جراحة كسر المعصم على بعض المخاطر والمضاعفات. ومن بين المخاطر والمضاعفات ما يلي:

  • العدوى
  • تيبس المفصل المتبقي
  • التهاب المفاصل

يمكن الوقاية من كسور المعصم عن طريق تفادي السقوط وارتداء واقي المعصم خلال الأنشطة الرياضية والبناء والحفاظ على قوة العظام. تحدث إلى طبيبك لمعرفة المزيد من المعلومات والنصائح حول كسر المعصم وعلاجه.

Other المعصم List